خاص لمدرسة عين جالوت الثانوية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 التجارة الإلكترونية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راكان حامد حموه



المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 07/05/2011

مُساهمةموضوع: التجارة الإلكترونية   الأحد مايو 08, 2011 1:22 am

التجارة الإلكترونية
مقدمة:
بالإنجليزية (e-commerce) مصطلح جديد في عالم الاقتصاد ظهر مع انتشار الإنترنت في بدايات التسعينات من القرن العشرين.إلا أن بعض الباحثين أشار إلى وجودها من السبعينات في القرن الماضي من خلال أنظمة تبادل المعلومات الإلكترونية بين الشركات الصناعية Electroic Data Interchange(EDI
تعريفها:
هي أي نشاط تجاري يتم عن طريق الإنترنت. وهناك من يعرفها بأنها أي نشاط تجاري يتم عن طريق استخدام الاتصالات وتقنية المعلومات، كما أنها قد تضم بالإضافة لاستخدام الإنترنت، الهاتف النقال والهاتف الثابت والتلفزيون وغيرها من وسائل الاتصال الإلكتروني. وتشمل الاتي:
1. عمليات توزيع وتسليم السلع ومتابعة الإجراءات
2-سداد الالتزامات المالية ودفعها
3-إبرام العقود وعقد الصفقات
4-التفاوض والتفاعل بين المشتري والبائع
5-علاقات العملاء التي تدعم عمليات البيع والشراء وخدمات ما بعد البيع
6-المعلومات عن السلع والبضائع والخدمات
7-الإعلان عن السلع والبضائع والخدمات
8- الدعم الفني للسلع التي يشتريها الزبائن
9-تبادل البيانات إلكترونياً (Electronic Data Interchange) بما في ذلك:
ا-التعاملات المصرفية
ب-الفواتير الإلكترونية
ج-الاستعلام عن السلع
د-كتالوجات الأسعار
ه-المراسلات الآلية المرتبطة بعمليات البيع والشراء


صفات التجارة الإلكترونية:
1-. لا يوجد استخدام للوثائق الورقية المتبادلة والمستخدمة في إجراء وتنفيذ المعاملات التجارية.
2- يمكن التعامل من خلال تطبيق التجارة الإلكترونية مع أكثر من طرف في نفس الوقت.
3-يتم التفاعل بين الطرفين المتعاملين بالتجارة الإلكترونية بواسطة شبكة الاتصالات.
4-عدم توفر تنسيق مشترك بين كافة الدول من أجل التنسيق وصدور قانون محدد لكل دولة مع الأخذ بعين الاعتبار قوانين الدول الأخرى، وهذا بدوره يعيق التطبيق الشامل للتجارة الإلكترونية.
5-يمكن أن يتم بيع وشراء السلع غير المادية مباشرة ومن خلال شبكة الاتصالات.
6-إن استخدام أنظمة الحاسبات المتوفرة في مؤسسات الأعمال لانسياب البيانات والمعلومات بين الطرفين دون أن يكون هنالك أي تدخل مباشر للقوى البشرية يساعد على إتمام العملية التجارية بأقل التكاليف وبكفاءة عالية.

اشكال التجارة الإلكترونية:
هناك أشكال متعدده للتجارة الإلكترونية :
من شركة إلى شركة:
وهي الاكثر من حيث العائد المالي ، وعادة ماتتم عن طريق التعامل التجاري عن طريق إدارة سلسلة التزويد.
من شركة إلى مستهلك :
وهي عمليات الشراء من قبل المستهلك مثل موقع امازون .
من مستهلك إلى مستهلك :
هي المزادات التي يتم بها البيع.
مستويات التجارة الإلكترونية:
التجارة الإلكترونية ذات المستوى البسيط:
يشمل هذا النوع من التجارة الإلكترونية الترويج للسلع والخدمات، إضافة إلى الإعلان والدعاية لتلك السلع والخدمات، بما فيها خدمات قبل وبعد البيع. وتتضمن التجارة الإلكترونية ذات المستوى البسيط عملية التوزيع الإلكتروني للسلع والخدمات وخصوصا غير المادية منها، إضافة إلى التحويلات البسيطة للأموال وذلك عن طريق بوابات الدفع الإلكترونية

التجارة الإلكترونية ذات المستوى المتقدم:
يركز هذا النوع على عمليات وإجراءات الدفع التي تتم عبر الإنترنت، والتي تعتبر عملياً ذات مستوى يحتاج إلى توعية كبيرة من قبل المتعاملين على هذا المستوى. وتعتبر عمليات الدفع -سواء كانت على المستوى المحلي أو الوطني أو الدولي- عمليات ذات تطور متقدم وبحاجة إلى أخذ الحيطة والحذر عند التعامل على هذا المستوى.
التجارة الإلكترونية في الوطن العربي:

إن التشريعات العربية في شأن التجارة الإليكترونية تنمو ببطء وعلى استحياء فحتى الآن لم يصدر سوى قانون التجارة الإليكترونية في تونس ودبي والأردن والبحرين وفي مصر أعد مشروع لهذا القانون بمعرفة مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء ولا زال حبيساً في الأدراج حتى الآن، كما أعد تشريع التجارة عن بعد في الكويت ولم يصدر بعد.
معوقات استخدام التجارة الإلكترونية:
1- انخفاض مستوى دخل الفرد
2- عدم وجود وعي لما يمكن أن توفره تكنولوجيا المعلومات والتجارة الإلكترونية، والافتقار إلى ثقافة مؤسسات أعمال منفتحة على التغيير والشفافية
3- عدم كفاية البنية التحتية للاتصالات اللاسلكية والوصول بشبكة الإنترنت أو ارتفاع كلفة الوصول إلى شبكة الإنترنت
4- الافتقار إلى الأطر القانونية والتنظيمية المناسبة
5- عدم استعمال اللغة المحلية والمحتوى المحلي
6- نقص المبادرة الفردية
7- الافتقار إلى نظم دفع يمكن في دورها أن تدعم الصفقات التجارية التي تجرى على شبكة الإنترنت
8- المقاومة الثقافية للتجارة الإلكترونية على شبكة الإنترنت


انتشار التجارة الإلكترونية:
التجارة الإلكترونية في تزايد مستمر مع انتشار الإنترنت. دراسة حديثة أشارت إلى أن حجم التداول الإلكتروني بين الشركات كان 109 بليون دولار في عام 1999 ويتوقع أن ينموا إلى حجم 2.7 ترليون دولار في عام 2004، دراسات أخرى أشارت إلى أن حجم التجارة الإلكترونية يبلغ 15% من اقتصاد دول العالم الأول ،دراسات حديثة متفائلة تتوقع أن تشكل التجارة الإلكترونية 30% من الاقتصاد العالمي بحلول 2010



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التجارة الإلكترونية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المهارات الإدارية :: الأعمال والواجبات :: الواجبات المنزلية-
انتقل الى: